الرياضة

اقرأ خبر: تجديد عقد بلماضي إلى 2026 وقرب التحاق آيت نوري وعوار بالمنتخب الجزائري ....

شكرا على قرائتكم اقرأ خبر: تجديد عقد بلماضي إلى 2026 وقرب التحاق آيت نوري وعوار بالمنتخب الجزائري ....

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : نسرين سالم/ الجزائر- “موسوعة بصراوي الاخبارية”:

جددت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عقد الناخب الوطني جمال بلماضي إلى غاية 2026، لتحسم بذلك الجدل المستمر منذ مدة طويلة حول بقائه على رأس العارضة الفنية للخضر.

وأوضح جهيد زفيزف، رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن بلماضي جدد لأربع سنوات أخرى، ما يعني أن نتيجة كأس إفريقيا للأمم السنة المقبلة لن تكون محددا لمستقبل بلماضي الذي سيقود المنتخب إلى غاية منافسات كأس العالم المقبل بأمريكا وكندا والمكسيك.

وأكد رئيس الاتحادية أن بلماضي الذي انتهى عقده في 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي، سيتلقى راتبا يليق بالعمل الذي يقوم به، فهو لن يتقاضى أجرًا منخفضًا ولا زائدًا، وراتبه سيكون مستحقا، وفق تعبيره.

ووفق زفيزف، فإن “بلماضي مركز على عمله ولا يعطي أهمية لكل ما يقال عليه ولا يكترث حتى الانتقادات التي طالته مؤخرا”.

ودار في الأشهر الأخيرة نقاش واسع حول جدوى الإبقاء على جمال بلماضي على رأس المنتخب الجزائري، بعد الفشل في كأس إفريقيا الأخيرة التي خرج منها من الدول الأول ثم الفشل في التأهل للمونديال.

وقبل أسابيع، أحدث المعلق الرياضي الجزائري الشهير حفيظ دراجي، ضجة كبيرة بتصريحاته الجديدة التي قال فيها إن الحكم الغامبي غاساما ليس السبب الوحيد في خسارة اللقاء أمام الكاميرون والإقصاء من التأهل لنهائيات كأس العالم في قطر، بل هناك عدة أسباب أخرى فنية ونفسية، حسبه.

وذهب دراجي لغاية القول إن بلماضي كان عليه الرحيل بعد الإقصاء من كأس العالم، وهو تصريح يخالف حتى ما كان هذا الإعلامي قد قاله بعد مباراة الكامرون، حيث دعاه للاستمرار “لأنه سيتدارك الكثير من الأمور ويعود منتخبنا أقوى لأن المحن هي التي تصنع المعجزات”.

وبات قطاع من الرأي العام والصحفيين يرون أن على بلماضي الرحيل لكونه لم يعد لديه ما يقدمه للمنتخب، ناهيك عن أجره الضخم الذي يصل إلى 2.6 مليون دولار سنويا، والذي سيتقاضاه دون أن تكون هناك أي بطولة رسمية يخوضها الخضر إلى غاية 2024.

وفي مقابل ذلك، ظهرت حملة قوية داعمة لبقاء بلماضي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تؤكد أن الاستقرار هو أهم عامل في نجاح المنتخب مستقبلا.

من جانب آخر، وبخصوص اللاعبين الذين يتوقع أن يتدعم بهم الفريق، قال زفيزف إن “اللاعب المغترب ريان آيت نوري سيلتحق بنا قريبا، وملف عوار في الطريق الصحيح، أما غويري فليس بعد”، على حد قوله.

وريان آيت نوري، هو لاعب كرة قدم يحمل جنسية مزدوجة جزائرية فرنسية، يلعب ك‍ظهير أيسر مع نادي وولفرهامبتون في الدوري الإنكليزي الممتاز. أما عوار فيلعب في مركز الوسط مع أولمبيك ليون في الدوري الفرنسي، وقد أبدى استعداده مؤخرا لتمثيل الجزائر.

 

شكرا على قرائتكم اقرأ خبر: تجديد عقد بلماضي إلى 2026 وقرب التحاق آيت نوري وعوار بالمنتخب الجزائري .... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك ارتس اخبار الفن
القدس العربي

قد تقرأ أيضا