الارشيف / لايف ستايل

اقرأ خبر : كواليس خناقات كيت ميدلتون وميجان ميركل في القصر.. «سببها ملمع شفاه وفساتين»

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر : كواليس خناقات كيت ميدلتون وميجان ميركل في القصر.. «سببها ملمع شفاه وفساتين»

موسوعة بصراوي الاخبارية - كتبت نسرين هادي: علاقات و مجتمع

كيت ميدلتون وميجان ماركل

عاد اسم كيت ميدلتون زوجة الأمير ويليام للظهور مجددا ولفت الأنظار، بعد أن شكل «سبير» الذي أصدره الأمير هاري مؤخرا، صدمة بسبب التفاصيل التي كشفها فيما يتعلق بأسباب الخلاف بين زوجته وزوجة شقيقه.

وساد اعتقاد بأن زوجتي الأميرين ويليام وهاري ستكونان مقربتين للغاية، لكن الواقع كان مختلفًا تمامًا، فبغض النظر عما إذا كانت تفاصيل تلك الأحداث التي رواها الأمير هاري دقيقة تماما أم لا، فإنه من المؤكد أن العلاقة بين أفراد العائلة المالكة كانت صادمة، خاصة بك ما تعلق بـ كيت ميدلتون، وميجان ميركل. 

15277285181673123226.jpg

اللقاء الأول كان غريبا

«كان لقاء غريبا».. هكذا وصفت ميجان ميركل أول لقاء جمعها بـ كيت ميدلتون، في البرنامج الوثائقي الذي شاركت فيه مع الأمير هاري وعُرض على إحدى المنصات الشهيرة، قائلة: «كنت أرتدي بنطال جينز ممزق وحافية القدمين، وبادرت باحتضانهما، لكني فوجئت أنهما ليسا من الأشخاص الذين يحبون هذا النوع من الحميمية، حتى أدركت أن المظاهر الرسمية التي يظهر بها أفراد العالة المالكة في العلن، تسري كذلك في حياتهم الخاصة».

11830125481673123224.jpg

خلافات ما قبل الزفاف

داخل كتاب هاري المليء بالاعترافات والقصص المثيرة التي لا يمكن أن تتوقع خروجها من أسوار القصر الملكي، أوضح هاري أن الخلاف بين الاثنتين ظهر مع اقتراب موعد زواجه من ميركل، فكان الأمر بدأ بواقعة حدثت في 2018، «طلبت ميركل استعارة ملمع الشفاه من ميدلتون، لكن الأخيرة فوجئت من الطلب وبقيت تفتش في حقيبتها قبل أن تعطيه لميركل، التي وضعت القليل منه على إصبعها وفركته على شفتيها».

وأشار «هاري» إلى أن رد فعل ميدلتون كان قاسيا، إذ بدت على وجهها ملامح «الاستنكار والنفور».

ومن ملمع الشفاه، لفساتين وصيفات العروس في زفاف هاري وميركل، خاصة أن الأميرة شارلوت ابنة ميدلتون واحدة منهن: «ميدلتون أرادت اتباع البروتوكول مع وصيفات الشرف، بما في ذلك شارلوت التي كانت آنذاك في الثالثة من عمرها، وذلك بجعلها ترتدي جوارب ضيقة، لكن ميركل رفضت»

وتابع: «ميدلتون بعثت برسالة إلى ميركل قبل أيام من الزفاف، تفيد بوجود مشكلة في فساتين وصيفات العروس، وتحديدا فستان شارلوت، قائلة إن الفستان كبير على الأميرة الصغيرة، وإنها بكت عندما جربته، وعلى الرغم من محاولات ماكل لحل الأمر إلا أن الأخيرة لم تكتفي بهذا».

6532415981673123221.jpg

بكاء ميركل وتدخلات ويليام وكيت ميدلتون

وأكمل «هاري» حديثه عما واجه قبل حفل زفافه بشأن تدخلات ويليام وكيت ميدلتون: «عُدت إلى المنزل وجدت ميركل تبكي على أرضية المطبخ، وقد غلب عليها التوتر والقلق، إلا أن ميدلتون ذهبت إلى منزلهما في اليوم التالي ومعها باقة من الورود وبطاقة (للاعتذار).

لكن التوتر لم يتوقف عند هذا الحد، إذ كتب هاري أيضا أنه وزوجته كانا مستائين من قيام ويليام وميدلتون بتبديل البطاقات المخصصة لأماكن الجلوس، لإعادة ترتيب طاولتهما في حفل زفافه. 

صراع في قصر كنسينغتون

لم تتوقف المشاكل قبل الزفاف فقط، فأكد هاري أنه عاد من شهر العسل، ودعا أمير وأميرة ويلز الزوجين إلى شقتهما في قصر كنسينغتون، موضحًا أن زوجته أبدت انبهارها من شقة وليام وزوجته في قصر كنسينغتون، بسبب الديكور واللوحات الفنية التي لا تقدر بثمن على الجدران، مقارنة  بشقتهما المتواضعة المجاورة التي بها مصابيح وأثاث من متجر ذو أسعار متواضعة تم شراؤها بخصم عن طريق بطاقة ائتمان ميركل.

هرمونات الولادة.. وشجار وتعدي 

وباتت أكثر اشتعالًا عندما تحدثت كيت ميدلتون وكانت لا تتذكر شيئًا ما، لتصف «ميجان» أن الأمر متعلق بهرمونات الولادة ولكن الأخيرة لم تتقبل الكلمة على الإطلاق، لترد: «ليستا قريبتين بما يكفي لتتحدث ميركل عن هرموناتي، وتدخل وليام وقال إن هذه وقاحة، ووضع إصبعه في وجه ميركل».

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر : كواليس خناقات كيت ميدلتون وميجان ميركل في القصر.. «سببها ملمع شفاه وفساتين» انتهى الخبر

شكرا على زيارتك ارتس اخبار الفن
هن

قد تقرأ أيضا