لايف ستايل

اقرأ خبر : من هي والدة بيليه؟.. لا تعرف شيئا عن وفاته وتردد جملة واحدة عنه

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر : من هي والدة بيليه؟.. لا تعرف شيئا عن وفاته وتردد جملة واحدة عنه

موسوعة بصراوي الاخبارية - كتبت نسرين هادي: علاقات و مجتمع

بيليه مع والدته

«تعيش في عالمها الصغير»، كلمات تصف حال والدة بيليه، صاحبة الـ100 عام، والتي مازالت لا تعرف نبأ وفاة ابنها، لكنها وبرغم جهلها بالخبر الصادم ، فإن قلبها مُعلق بابنها، ولازالت تدعو له بالشفاء من سرطان القولون الذي تسبب في موته، وجعل رحيل الجوهرة السمراء مؤلمًا على عائلته وابنته التي ودعته برسالة مؤثرة فقط، وكذلك ملايين المحبين له حول العالم من المتابعين ونجوم كرة القدم الذين ربطتهم علاقة صداقة به.

والدة بيليه لا تعرف خبر وفاته

بعد رحيل الأسطورة البرازيلية إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو الشهير بـ«بيليه» عن عمر ناهز الـ82 عامًا، تصدر البحث عن «سيليست» والدة بيليه المنصات المختلفة، والتي اتضح أنها مازلت لا تعرف خبر وفاة ابنها، إذ قالت شقيقته ماريا لوسيا في مقابلة مع صحيفة «ESPN»، إنّ والدتها ما زالت تجهل خبر وفاة أخيها، فهي بعد بلوغها 100 عام من عمرها في فبراير الماضي، أصبحت تعاني من عدم تمييز الأخبار حولها، ووفقًا لـ«ماريا» فهي غير واعية «أمي تتفاعل مع الأخبار لكنها لا تستجيب حقًا إنه تفاعل محدود، هي في عالمها الصغير».

10656402021672566519.jpg

وأضافت «تحدثنا لكنها لا تعرف إنها بخير، لكنها في عالمها الخاص، أحيانًا أقول لها سيليست وأخبرها عن بيلية تفتح عينيها وتقول، دعينا ندعو له» مازالت «سيليست» التي كانت الداعم الأول للجوهرة السمراء في صباه تتعلق بأمل الدعاء كي يعود إليها ابنها ولا تدري أنها لن تراه مرة أخرى.

من هي والدة بيليه؟

بعد تصدرها محرك البحث جوجل، كانت والدة الأسطورة البرازيلية بيليه «سيليست»، والتي يتخطى عمرها الـ100 عام ولا تزال على قيد الحياة حاسمة ومؤثرة في مسيرة اللاعب الذي يعتبره الكثيرون الأعظم على الإطلاق.

عندما بلغت «سيليست» عامها الـ100 في 20 فبراير الماضي، احتفل بيليه رفقتها ونشر صورًا لهما عبر حسابه على «انستجرام» قبل تدهو حالته الصحية، قائلًا «نحتفل اليوم بمرور 100 عام على حياة دونا سيليست «دونا تعني السيدة العجوز»، منذ صغرها علمتني قيمة الحب والسلام، لدي أكثر من مائة سبب لأكون ممتنًا لكوني ابنها، أشارككم هذه الصور بعاطفة كبيرة للاحتفال بهذا اليوم، شكرا لك على كل يوم بجانبك يا أمي».

وُلدت سيليست في تريس كاراكوس عام 1922، وعندما كان بيليه طفلاً انتقلت مع زوجها إلى مدينة باورو في ساو باولو وهناك حقق ابنها النجاح في سن مبكرة جدًا، إذ شجعته على متابعة أحلامه في كرة القدم، كما نالت إشادات كثيرة بسبب علاقتها بنجلها، ومنحتها صحيفة «أو جلوبو» البرازيلية لقب الأم البرازيلية المثالية، وفقًا  لموقع«ofuxico» البرازيلي.

تفاصيل اللقاء الأخير وجنازة بيليه

بالإضافة إلى والدة بيليه التي تعيش في عالمها الصغير في انتظار عودة ابنها، كشفت شقيقة بيليه أيضًا كيف كانت المحادثة الأخيرة مع بيليه، قبل أيام من وفاته كان يدرك بالفعل أنه يعيش أيامه الأخيرة وأبرز إيمانه بوضع مصيره بين يدي الله، «بدا وكأنه كان يشعر أنه سيرحل، كان الأمر صعبا للغاية نحن نعلم أننا لسنا مخلدين لكن خبر وفاته أحزن قلوبنا جميعًا».

وتوفى بيليه اللاعب الوحيد المتوج بلقب كأس العالم 3 مرات يوم الخميس الماضي، ومن المقرر تشييع جنازته الثلاثاء المقبل بعد خروج جثمانه من مستشفى ساو باولو، ليتجه مباشرة إلى Estádio Vila Belmiro، في سانتوس، وسيكون هناك عرضا عسكريا على شرف والدة بيليه يتجه بعدها الموكب إلى الطرف الآخر من المدينة، حيث تعيش دونا سيليست، لإيجاد طريقة لها لتوديع ابنها.

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر : من هي والدة بيليه؟.. لا تعرف شيئا عن وفاته وتردد جملة واحدة عنه انتهى الخبر

شكرا على زيارتك ارتس اخبار الفن
هن

قد تقرأ أيضا